خلال استقباله لوزير الموارد المائية، الياسري سيتم استغلال منطقة بحر النجف بالشكل الصحيح وتحويلها لمنطقة سياحية

رئيس التحريرآخر تحديث : الأربعاء 23 يونيو 2021 - 12:44 مساءً
خلال استقباله لوزير الموارد المائية، الياسري سيتم استغلال منطقة بحر النجف بالشكل الصحيح وتحويلها لمنطقة سياحية

المحافظ: ان النجف الاشرف متوجهة لاصلاح هذه المناطق واستغلالها بالشكل الصحيح وتحويل منطقة سياحية الوزير: الوزارة تعمل مع الحكومة المحلية ومراكز الدراسات لتحويل هذه المنطقة الى منطقة سياحية بمواصفات عالية وهي تدرس افضل الخيرات الاستثمارية بما يحافظ على القرى والحياة الطبيعية.

الوزير: سيتم تعزيز أمن القرى في المنطقة من خلال انشاء السواتر والسدود اللازمة واعادة تأهيل الشوارع التي تضررت من فيضانات السنوات الماضية

النجف اليوم/

استقبل محافظ النجف الاشرف السيد لؤي الياسري في مكتبه وزير الموارد المائية المهندس مهدي رشيد الحمداني وبحضور النائب للمحافظ الاستاذ هاشم الكرعاوي وتم مناقشة عدد من الملفات الخاصة بمشاريع الارواء وكميات المياه المخصصة للنجف لانجاح الموسم الزراعي الحالي. واصطحب المحافظ الوزير في زيارة ميدانية لمنطقة بحر النجف للاطلاع ميدانيا على المنطقة وامكانية استثماره ليكون منطقة سياحية. المحافظ في تصريح صحفي أكد ان النجف الاشرف متوجهة لاصلاح هذه المناطق واستغلالها بالشكل الصحيح وتحويل منطقة سياحية تستقبل العوائل من داخل وخارج المحافظة مشيرا الى ان المشروع سيوفر فرص عمل لالاف الشباب الباحثين عن عمل مبينا ان هناك تنسيق فني عال بين الحكومة المحلية ووزارة الموارد المائية بهذا الخصوص لاحياء هذه المنطقة واستثمارها مع ضمان حقوق المواطنين من الدخول مجان من توفير ارض خاصة بذلك مشيرا الى ان المنطقة ستشهد عدد من المشاريع المهمة التي هي من مسؤولية وزارة الاسكان والبعض الاخرى وزارة الموارد المائية كاكتاف الشوارع الرئيسية التي تضررت نتيجة الفيضانات اضافة الى ان المشروع الخط الاستراتيجي الاتحادي سيرى النور في النجف. وبخصوص الحفاظ على المنطقة من المؤثرات البيئية وعدم رمي المخلفات والمياه الثقيلة فقد بين المحافظ ان لوزارة الاسكان مشروعا للمياه الثقيلة يعالج هذه المشكلة وهو في مراحلة الاخيرة. وزير الموارد المائية اعلن في تصريح صحفي ان الزيارة اليوم ركزت على منطقة بحر النجف والاطلاع على معالم هذه المنطقة الطبيعية ميدانيا مشيرا الى ان الوزارة تعمل مع الحكومة المحلية ومراكز الدراسات لتحويل هذه المنطقة الى منطقة سياحية بمواصفات عالية وهي تدرس افضل الخيرات الاستثمارية بما يحافظ على القرى والحياة الطبيعية وتوفير الخدمات. الوزير بين ان من بين الملفات التي تم مناقشتها هي انشاء السواتر والسدود لتعزيز امن القرى التي تعرضت خلال السنوات الماضية الى الفيضانات وتاهيل الشوارع المؤدية الى منطقة بحر النجف اضافة الى الطرق للحد من انشاء الابار المتدفقة في مزارع الاسماك والتي تعتبر طريقة غير نظامية وسبب في هدر المياه الجوفية في النجف.

رابط مختصر
2021-06-23 2021-06-23
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة وكالة النجف اليوم الاخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

رئيس التحرير