فريق مشترك من منظمة الهجرة الدولية والمركز الوطني للامراض الصدرية يزور مركز التدرن في النجف الاشرف

رئيس التحريرآخر تحديث : الإثنين 26 أغسطس 2019 - 12:09 مساءً
فريق مشترك من منظمة الهجرة الدولية والمركز الوطني للامراض الصدرية يزور مركز التدرن في النجف الاشرف

النجف اليوم/ قام فريق مشترك من منظمة الهجرة الدولية والمركز الوطني للامراض الصدرية في وزارة الصحة بزيارة الى مركز الامراض الصدرية والتنفسية في دائرة صحة النجف الاشرف للاطلاع على عمل المركز واهم المشاكل والمعوقات التي تصادف العمل وجهود المركز في كشف ومعالجة الحالات التدرنية.

وقال المنسق الصحي للمنظمة في العراق الدكتور إسماعيل طه ان منظمة الهجرة الدولية منظمة قديمة تعتبر إحدى منظمات الأمم المتحدة واختصاصها في مايتعلق بالجانب الصحي ينقسم الى قسمين هما الطوارئ وقسم الهجرة ونحن الان ومن خلال قسم الطواريء وبسبب الحاة الطارئة التي حدثت في العراق بعد العام 2014وماترتب عليها من وجود نازحين ومخيمات.

مبينا ان زيارتهم الاشرافية تأتي لمتابعة عمل القطاعات ومراكز التدرن الرئيسية والتعرف على احتياجاتها والعقبات التي تواجهها وذلك لزيادة قابلية مراكز التدرن على الكشف والعلاج بهدف القضاء على التدرن في العراق مضيفا ان محافظة النجف الاشرف تعتبر نقطة ربط بين الفرات الاوسط وجنوب وشمال العراق كما ان النجف الاشرف احتضنت النازحين والتدرن يصيب المناطق المكتضة والعوائل الفقيرة والزيارة تسعى لسد النواقص وجعل المركز قادرا على استيعاب الحالات وعلاجها .

وأوضح طه ان الارقام التي اطلع عليها الفريق الزائر تبين تسجيل انخفاض واضح في حالات التدرن مايعني ان هناك عملا متميزا وجادا مقدما شكره لدائرة الصحة وادارة المركز لجهودهم وتحقيق نتائج جيدة جدا. من جانبه قال مدير شعبة الرصد الوبائي في المركز الوطني للإمراض الصدرية والتنفسية في دائرة الصحة ألعامه في وزارة الصحة الدكتور محمد رحيم عباس ان الفريق يتألف من الزائر جزئين الاول من المركز الوطني للتدرن وجزء من منظمة الهجرة الدولية لغرض متابعة تطبيق الفعاليات والنشاطات لبرنامج مكافحة التدرن وأهمها الأمور العلاجية والتشخيصية وأمور الصيدلة وتوفير الأدوية بالإضافة إلى التوعية والتثقيف والجوانب الإحصائية والرصد الوبائي والاطلاع على النواقص والاحتياجات في العيادة الاستشارية أو في قطاعات الرعاية الصحية الأولية في منسقيات التدرن وزيارة المراكز الصحية والاطلاع توفر العلاج ضمن ألرقعه الجغرافية للمريض والتأكد عن عدم تسرب المرضى عن العلاج بالإضافة إلى توفر الأمور التوعوية الأخرى عن طريق توزيع الفولدرات والبوسترات وقطع الدلالة والتدريب ألموقعي . وكان مدير العيادة الاستشارية للامراض الصدرية في النجف الاشرف الدكتور موسى اسماعيل الكرعاوي قد استعرض للفريق الزائر عمل ونشاطات العيادة الاستشارية وجهودها في كشف الحالات التدرنية في المحافظة وعلاجها .انتهى/

رابط مختصر
2019-08-26 2019-08-26
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة وكالة النجف اليوم الاخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

رئيس التحرير