عبد المهدي: الضابط لايختار موقعه وانما يؤمر وينفذ، ونقل الساعدي لارجعة فيه

رئيس التحرير29 سبتمبر 2019آخر تحديث : منذ 4 سنوات
رئيس التحرير
اخبار العراقاخر الاخبار

117 - وكالة النجف اليوم الاخبارية

علق رئيس الوزراء، القائد العام للقوات المسلحة، عادل عبد المهدي، على قراره بنقل قائد قوات مكافحة الارهاب الفريق الركن عبد الوهاب الساعدي الى أمرة وزارة الدفاع ورفض الأخير له.
وقال عبد المهدي في حوار مع عدد من وسائل الاعلام، ان “الضابط لا يختار موقعه، وإنما يؤمر وينفذ” وذلك في أول تعليق له على الأنباء عن رفض الفريق الساعدي، احالته الى أمرة الدفاع.
وقال عبدالمهدي، إن “هناك ضباطا يرتادون السفارات وهذا أمر غير مقبول وغير ممكن”، مبينا أنه “لا يمكن ترك المؤسسة العسكرية لأهواء شخصية، سواء كانت أهواء القائد العام أو أي شخصية أخرى”.
وأوضح أن “الضابط لا يختار موقعه انما يؤمر وينفذ، كما ان الذهاب الى الاعلام ووسائل التواصل خطأ كبير وغير مقبول”.
يشار الى ان قرار نقل الساعدي الى أمرة وزارة الدفاع أثار ضجة كبيرة وردود أفعال رسمية وشعبية غاضبة ضد قرار رئيس الوزراء مطالبين اياه بالعدول عنه.
وتمتع الساعدي بسمعة كبيرة في دوره بمحاربة داعش والارهاب في عملية تحرير المدن المغتصبة قبل سنوات قليلة.
وعلق، الفريق الركن، عبد الوهاب الساعدي على القرار بانه مفاجئ له” نافياً “استغلاله للمنصب لأغراض شخصية وانه ليس فائضاً ليتحول الى أمرة وزارة الدفاع”.
واتهم الساعدي في تصريح سابق للفرات رئيس جهاز مكافحة الارهاب الفريق الاول الركن طالب شغاتي بالوقوف وراء طلب نقله الى أمرة الدفاع.انتهى

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :عدم الإساءة للكاتب او للأشخاص لو للمقدسات او مهاجمة الأديان او الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم

الاخبار العاجلة