حسن احمد .. ادارة نادي النجف ادارة جيدة  لكن ينقصها السرعة بأتخاذ القرارات 

رئيس التحريرآخر تحديث : الأربعاء 28 أغسطس 2019 - 2:52 مساءً
حسن احمد .. ادارة  نادي النجف ادارة جيدة  لكن ينقصها السرعة بأتخاذ القرارات 

سنعّول على جمهور النجف كثيراً للوقوف مع الفريق

النجف اليوم / حوار .. هادي ال ناجي…

مدرب واسم كبير في الساحة العراقية مثل العديد من فرق الدوري العراقي فكانت ابرز محطاته عندما كان مدرباً لنادي النفط حيث حقق معه نتائج مبهرة وبأمكانات نستطيع ان نقول عنها متواضعة فتبابينت محطاته حتى حان وقت استقراره مع فريق النجف الذي تشرف بأن يكون على رأس ملاكهِ التدريبي انه الكابتن حسن احمد او الشاطر حسن كما يحلوا لمحبيه ومتابعيه … حسن احمد حل اليوم ضيفاً على قرّاء وكالة ( النجف اليوم ) من خلال الحوار الصحفي الذي اجريناه معه حيث تناولنا فيه العديد من الامور التي تخص العمل الاداري واستقطابات اللاعبين وغيرها من الامور الاخرى .. لتكون بدايتنا … * كيف ترى عمل إدارة نادي النجف وتخطيطها لخوض منافسات الموسم الكروي القادم ؟ – في الحقيقة عند مشاهدتي لعمل الإدارة الحالية إلتمست فيهم الرغبة الواضحة بالعمل وتقديم كل ما بوسعهم للوصول بالفريق بالجاهزية الكاملة لكن هناك بطىء شديد في اتخاذ القرارات التي تستوجب على الادارة الاقارار بها قبل ان تفوت علينا فرص التعاقد مع لاعبين نستطيع الإعتماد عليهم في منافسات الدوري . * هل هناك إستقطابات حصلت للفريق على الصعيدين ‏‏المحلي أو الخارجي ؟ ‏وهل هذه الاستقطابات ‏كانت من ضمن خيارات حسن أحمد؟ _ أنا شخصياً ‏جلست مع ‏إدارة النادي وقدمت لهم مجموعة من الأسماء لكي ينظموا للفريق لكننا إنصدمنا إما بالواقع المادي الذي يطلبهُ اللاعب أو عدم قبول اللاعب شخصياً تمثيل النجف فهذا الأمر جعلنا نفكر بلاعبين اقل كلفة والمؤكد هناك فارق بالمستوى وكذلك تمسك الفرق بلاعبيها لمدة عامين تنفيذاً لقرار الإتحاد العراقي جعلنا نواجه صعوبة ايضاً في إستقطاب اللاعبين ، أما على الصعيد الخارجي فقد تعاقدنا مع اللاعب تالا رسمياً وبعثنا الكابتن علي هاشم للكونغو لإستقطاب لاعبين حسب المراكز التي يحتاجها الفريق وهم ثلاث لاعبين وبهم ستكتمل صفوف فريقنا بإذن الله .

* هل هناك معسكر تدريبي للفريق ؟ أين ؟ وما هي المدة لهذا المعسكر وهل هذه المدة ستكون كافية لإنسجام الفريق بشكل جيد ؟

– الكل يعلم بأن كرة القدم هي لعبة جماعية تعتمد على الإنسجام والتفاهم بين اللاعبين والكادر التدريبي وهذا يتطلب وقت طويل لتحقيق ذلك وانا شخصياً أرى بأن الوقت قصير جداً وهذه إحدى المشاكل التي واجهتها لكننا كثفنا وحداتنا التدريبية وعملنا جاهدين على وصول اللاعبين للجاهزية التامة من خلال التغذية وتفادي الإصابات وسرعة عملية الإستشفاء العضلي على عكس الفرق الاخرى التي ‏احتفظت بلاعبيها بنسبة كبيرة فكان استعدادهم مبكر جداً وهذا هو العمل الصحيح . * كيف يرى حسن احمد مستقبل كرة النجف هذا الموسم ؟ – في الحقيقة أنا عملت مع عدة فرق ( الكهرباء ، المصافي ، نفط ميسان ، النفط) ‏بفضل الله كانت كل هذه التجارب هي تجارب ناجحه على الرغم من إن هذه الفرق تعد من الفرق غير الجماهيرية ولاتمتلك عناصر جيدة لكني وفقت بأن تكون تجربتي معهم ناجحة اما بخصوص فريق النجف فهو من الفرق الجماهيرية حالها كحال فرق الزوراء والجوية وغيرها من الفرق الجماهيرية الاخرى فأنا جسلت مع الجماهير وتحدثت معهم فوجدت في قلوبهم الرغبة لدعم الفريق دعماً إيجابياً كون الجمهور عامل مهم في تقدم الفريق وهذا ما نعوّل عليه هذا الموسم وستكون نسبة الفوز على أرضنا وبين جماهيرنا هي الحصة الأكبر . * تعاقدك مع إدارة النجف لموسم واحد فقط أم أكثر من ذلك ؟ – أغلب المدربين في الدوري العراقي يكون التعاقد معهم لموسم واحد فقط فأذا كانت النتائج إيجابية ووجد المدرب راحته مع الفريق فلاضير بأن يُجدد العقد لكن الوضع هنا مع النجف يختلف تماماً كون النجف فقد نسبة كبيرة من لاعبيه من الموسم الماضي أستطيع ان اقول ٧٠٪؜ فنحن الان لا نمتلك القاعدة القوية لننطلق إنطلاقة قوية من خلال موسم واحد . * كابوس الوضع المادي رافق الفريق لمواسم عده ، فهل وضعت الإدارة حلاً لهذا الجانب ؟ – الإدارة الحالية لاتختلف عن الأدارات السابقة لفريق النجف إلا تغير بعض الوجوه الجديدة فوجود الدكتور رضوان الكندي على هرم النادي إضافة ستكون قوية وانا شاهدت مدى حرصه للنهوض بالفريق ورغبتهِ الكبيرة بتحقيق حلم الجماهير النجفية التي تمني النفس بمشاهدة فريقهم من الفرق الصعبة فأستغل الكندي بعض الإستثمارات لدعم الفريق وإستقطابه للمال بشكل ابو بأخر لجعل العجله تمشي ‏‏وما لاحظته من الكندي هو تحقيق العدالة في تسديد مستحاقات اللاعبين الموسم الماضي فأنا اعتقد بأن النجف سيكون أفضل من الاعوام السابقة من الجانب المادي . * فريق النجف من الفرق الجماهيرية ولهُ تأريخ جيد في الدوري العراقي فهل سيكون رقماً صعباً هذا الموسم في ضل وجود فرق قوية وذات ميزانيات عالية جداً ؟ – بنظري الشخصي الميزانيات العالية ليس مقياس اساسي في تقيم المستوى الفني والدليل إن فريق القاسم في الأدوار التأهيلية يُعتبر من اضعف الفرق مادياً لكنه حقق المطلوب ونجح في الصعود الى الدوري الممتاز ، فقد عملت جاهداً على حث لاعبين فريقي بذل قصارى جهدهم لتقديم مستوى عالي وهذا الشيء يدخل ضمن الإعداد النفسي والذهني الذي وضعناه ، فعليهم الإجتهاد والدفاع عن شعار الفريق وإذا تحققت هذه الدافعية ونكران الذات عند الفريق سنقارع أقوى الفرق وسنكون رقماً صعباً .

* بعيداً عن نادي النجف ، هل يرى حسن احمد نفسه مظلوماً لعدم تسنمه أحد المنتخبات الوطنية ؟ – بالتأكيد هناك غبن وظلم فأنا لم أخذ إستحقاقي حسب النتائج التي حصلت عليها خلال المواسم الثلاث الماضية حيث حصلت على افضل مدرب من خلال الإستفتائات التي تحصل سنوياً في ضل وجود مدربين فرق أصحاب قاعدة جماهيرية قوية مثل الشرطة والزوراء والجوية اما فريقي غير جماهيري وكذلك الجانب التكتيكي الذي إنتهجه حسن احمد لم ينتهجه أغلب المدربين . * كلمة أخيرة تقولها لجماهير النجف .. – حقيقة انا سعيد جداً بعملي هنا وخصوصاً عندما إشاهد تطور ولو قليل بالمستوى ، ولي الشرف بأن جماهير النجف هي التي طالبت بتواجدي مع الفريق ولذلك سأبذل قصارى جهدي ليكون النجف هذا الموسم على عكس المواسم الاخرى .

رابط مختصر
2019-08-28 2019-08-28
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة وكالة النجف اليوم الاخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

رئيس التحرير