الوائلي في لقاء خاص ضمن فعاليات ملتقى الرافدين 2022 “حَرصتُ خلال تسنمي ادارة المحافظة على العمل بمهنية”

رئيس التحرير28 سبتمبر 2022آخر تحديث : منذ شهر واحد
رئيس التحرير
اخبار العراقاخبار النجفاخر الاخبار

 

541 - وكالة النجف اليوم الاخبارية

 

النجف اليوم/
في لقاء خاص لمحافظ النجف الاشرف الدكتور المهندس ماجد الوائلي خلال جلسة حوارية مع الاعلامية منى سامي ضمن فعاليات ملتقى الرافدين (2022)، بحضور شخصيات عراقية وعربية ودولية، على مستوى رفيع من الرئاسات والوزراء وكبار المسؤولين التنفيذيين والتشريعيين والحقوقيين والدبلوماسيين والمسؤولين العسكريين والامنيين، وباحثين وخبراء وأكاديميين من مؤسسات وجامعات عراقية وعربية وأجنبية، فضلاً عن مراكز الفكر والأبحاث المحلية والدولية، والخبراء من المنظمات الدولية الحكومية وغير الحكومية، وشخصيات من القطاع الخاص المحلي والعربي والاجنبي.
الوائلي خلال اللقاء “وجهنا بأعادة تدقيق الفرص الاستثمارية المتقاطعة واعطاء الضوء الاخضر لما تم وفق السياقات الادارية الصحيحة”، كما أشار الى اصدار اكبر فرصة استثمارية في المحافظة والبلد وهي “المدينة الصناعية” على مساحة تقارب الأربعة الآف دونم.
اوضح الوائلي خلال اللقاء إن “المحافظة تشهد توافد للزائرين بشكل يومي على مدار السنة مشيراً الى زيارة أربعينية الإمام الحسين(عليه السلام) حيث استقبلت مدينة النجف ملايين الزوار واستقبل مطار النجف مئات الرحلات الجوية القادمة والمغادرة وتم تنسيق تفويج الزائرين بنجاح وانسيابية عالية”.
الوائلي في  رداً على احد الأسئلة “حَرصتُ خلال تسنمي ادارة المحافظة على العمل بمهنية”، مؤكداً “ان الفريق الاداري في المحافظة يعمل ضمن جو مناسب ولن اسمح بالضغط على مدراء الدوائر “.
الوائلي اشار الى اهتمامه الكبير بإنجاز مشروع يعتبر من المشاريع الاستراتيجية للمحافظة وهو طريق الحج البري الرابط بين مدينة النجف والمملكة العربية السعودية موضحاً ان جزء كبير من المشروع قيد التنفيذ ونأمل استحصال تخصيصات لإكمال هذا المشروع، في ذات السياق بيّن ان هناك مساعي مشتركة بين العراق والممكلة لادراج هذا الطريق ضمن لائحة التراث العالمي (درب زييدة أو طريق الحج الكوفي القديم) موضحاً انه عند اكتماله سيتضمن منطقة تبادل تجاري مهمة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :عدم الإساءة للكاتب او للأشخاص لو للمقدسات او مهاجمة الأديان او الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

الاخبار العاجلة