انسحابات من لجنة {الخبراء} لغياب التخصصات الأخرى

رئيس التحرير4 أبريل 2022آخر تحديث : منذ 3 أشهر
رئيس التحرير
رياضة

235 - وكالة النجف اليوم الاخبارية

النجف اليوم/

علمتْ «الصباح الرياضي» أن شخصيات تدريبية وأكاديمية قدمت اعتذارها عن العمل في لجنة الخبراء التي شكلتها وزارة الشباب والرياضة مطلع الشهر الماضي بعضوية 17 شخصا، لوضع ستراتيجيات النهوض بواقع كرة القدم العراقية، لأسباب عديدة أبرزها غياب قاعدة البيانات عن البيئة الكروية العراقية وعدم تواجد الاختصاصات الأخرى واقتصارها فقط على حلقة المدربين الكرويين، فضلا عن أن صلاحيتها قد تتداخل مستقبلا ًمع عمل اللجان الفنية في اتحاد الكرة لاسيما بعد مشاركة البعض من أفراد اللجنة في قرار تسمية محمد ناظم الشريعة مدربا لمنتخب الصالات قبل أسابيع.
وقال مصدر مقرب من شخصيات أكاديمية ضمن لجنة الـ 17 خبيرا التي شكلتها وزارة الشباب والرياضة :إن “مدربين على غرار يحيى علوان و نزار أشرف وراضي شنيشل قدموا اعتذارهم عن الاستمرار في لجنة الخبراء لغياب الرؤية والأهداف المستقبلية من تشكيلها لاسيما أن هكذا خطط عادة ما تقترن بفترة زمنية محددة طويلة الأمد أو المتوسطة أو القصيرة بغية التقويم والتعديل عليها، بالإضافة الى انعدام قواعد البيانات التي تسهم في تحليل وتشخيص المشكلات بشكل دقيق، علاوة على ان هذا التجمع بعيد عن اختصاصاتهم التي عرفوا بها كالتدريب وقيادة المنتخبات والأندية وتقديم الاستشارات التي تتعلق بإدارة كرة القدم بخلاف التخطيط الستراتيجي والتنبؤ الذي بحاجة إلى العديد من القطاعات الأخرى الداعمة والتي تسهم في تذليل المعوقات التي قد تعترض تنفيذ العمل لوضع الحلول المناسبة لها «.
وأضاف المصدر أن “ اللجنة التي ضمت كلا من “ أكرم سلمان وأنور جسام وعبدالاله عبد الحميد و حسن فرحان ونزار أشرف والدكتور صالح راضي وراضي شنيشل ويحيى علوان وخلف كريم ومحمد طبرة وطارق عبد الرحمن وحارس محمد  وصفوان عبد الغني والدكتور سلمان عكاب والدكتور كاظم الربيعي والدكتور موفق عبد الوهاب  والدكتور ذو الفقار صالح يغلب عليها الطابع الفني في  مجال كرة القدم ولا توجد فيها اختصاصات تمثل التخطيط الإداري في الرياضة ولا يوجد ممثلون عن وزارة الإسكان والإعمار لغرض دراسة التركيبة السكانية في الاتحادات الفرعية في ضوء الإحصاءات والبيانات المعتمدة التي توضح شريحة المواهب في كل محافظة أو ما ينوب عن هيئة الاستثمار لغرض دراسة البيئة الكروية وتحديد الأموال ودراسة الجدوى لعمل المشاريع والخطط الستراتيجية” ،موضحا أن “ اللجنة افتقدت ايضا الشخصيات ذات العلاقة بخبرات التكنولوجيا والتسويق الرياضي وعرض المنتجات والترفيه عبر المواقع التي تحاكي الواقع في مجال كرة القدم «.
وتابع المصدر أن  بعض أعضاء اللجنة ظن أن مكانهم الحقيقي سيكون بالقرب من المنتخبات الوطنية بحكم خبراتهم التراكمية في التدريب وإدارة المباريات والاستحقاقات القارية والعالمية وان يقدموا المشورات الفنية الى المدرب عبد الغني شهد في الجولتين الأخيرتين من التصفيات المونديالية قطر 2022 أو حتى التواجد إلى جانب مدرب المنتخب الأولمبي التشيكي سوكوب في بطولة دبي الدولية التي أقيمت الأسبوع الماضي في الإمارات «.
ولفت إلى أن هناك أنباء تحدثت عن تدخل “بعض من أفراد لجنة الخبراء الوزارية التي تمثل الحكومة بتسمية المدرب الايراني محمد ناظم الشريعة مدربا لمنتخب الصالات فضلا عن حضورهم قبل مدة جلسة لمناقشة مشروع الحلم وبناء قاعدة كروية صحيحة من البراعم والأشبال وأن تلك الصلاحيات قد تعد تدخلا واضحا في عمل اللجان الفنية في الاتحاد «.انتهى/
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
متابعة

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :عدم الإساءة للكاتب او للأشخاص لو للمقدسات او مهاجمة الأديان او الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

الاخبار العاجلة