اكون او لا اكون .. بهذا الشعار الوطني يواجه لبنان اليوم

رئيس التحرير7 أكتوبر 2021آخر تحديث : منذ سنة واحدة
رئيس التحرير
رياضة
515 - وكالة النجف اليوم الاخبارية
النجف اليوم/
يخوض منتخبنا الوطني لكرة القدم لقاء مهما امام نظيره اللبناني في تمام الساعة الخامسة والنصف من مساء اليوم الخميس في ملعب استاد خليفة الدولي بالعاصمة القطرية الدوحة، وتأتي هذه المواجهة في اطار منافسات الدور الثالث من المجموعة الاولى للتصفيات الاسيوية المؤهلة الى نهائيات كأس العالم في قطر 2022 .
ويدخل منتخب اسود الرافدين هذه المباراة رافعاً شعار ( اكون او لا اكون ) كون نتيجة هذه المواجهة تعد  بوابة مهمة للعودة من جديد الى المنافسة، لاسيما وانه حصد نقطة واحدة انتزعها من فم الشمشون الكوري في سيئول لكنه عاد وخسر بنتيجة ثقيلة امام ايران في قطر بثلاثية نظيفة.
ويسعى مدرب منتخبنا الهولندي ديك ادفوكات الى تجميع اسلحته تحضيرا لمواجهة اليوم في خضم صعوبات واجواء ربما تكون سلبية اكثر مما هي ايجابية بعد شبح الاصابات المتتالية التي ابعدت اكثر من لاعب عن منتخبنا الوطني، اذ بدأت السلسلة باصابة سعد ناطق وضرغام اسماعيل والمحترف ريبين سولاقا واخرها اصابة مؤثرة لمحترف سالونيك اليوناني مهند علي في وتر الركبة واثبتت الفحوصات بعد ذلك ابتعاده عن المنتخب ما لايقل عن ستة اشهر مقبلة .
وبغية استعادة منتخبنا توازنه الفني فقد دعا الهولندي عددا من الاسماء الجديدة ابرزها لاعب وسط القوة الجوية محمد علي عبود، ومن المؤمل ايضا ان يكون قد وصل الى الدوحة امس اللاعبان احمد فاضل ومحمد داود لتعويض النقص نتيجة الاصابات بين صفوف منتخبنا  .
في المعسكر الاخر ، يدخل منتخب “بلاد الارز” لقاء اليوم مدعوما بوجود عدد من محترفيه في الدوريات الاوروبية.
وكان منتخبنا قد وصل الى الدوحة الاحد الماضي واجرى اولى وحداته التدريبية الاثنين على ملعب النادي العربي ، بينما خاض امس اخر وحداته قبل دخول المواجهة المرتقبة على نفس الملعب ، ويقود اللقاء الحكم الدولي السعودي تركي الخضير . وتجرى اليوم في اطار نفس الجولة خمسة لقاءات ، اذ يلعب الامارات مع ايران وكوريا الجنوبية مع سوريا ، وفي المجموعة الثانية تلعب الصين أمام فيتنام والسعودية مع اليابان وعمان مع استراليا .

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :عدم الإساءة للكاتب او للأشخاص لو للمقدسات او مهاجمة الأديان او الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

الاخبار العاجلة