دار البراق والبيت الثقافي النجفي يقيمان دورة رسوم الاطفال

رئيس التحرير8 فبراير 2018آخر تحديث : منذ 5 سنوات
رئيس التحرير
اخبار النجفثقافة

IMG 20180207 WA0036 - وكالة النجف اليوم الاخبارية

 

النجف اليوم/

اقامت دار البراق لثقافة الاطفال وبالتعاون مع البيت الثقافي في محافظة النجف الاشرف احد تشكيلات دائرة العلاقات الثقافية العامة في وزارة الثقافة والسياحة والاثار دورة لرسوم الاطفال ضمت اكثر من ثلاثين من الاطفال الذين تتراوح اعمارهم من 9 الى 14 سنة من الاناث والذكور لمدة ثلاثة ايام من 5 الى 7 شباط 2018 وعلى قاعة التنمية البشرية في البيت الثقافي.

وقال علي القاسمي ـ مدير دار البراق”ضمن حملاتنا لعام الطفل هي اقامة مجموعة انشطة وفعاليات لتطوير مواهب الاطفال وجائت دورتنا هذه بالتعاون مع البيت الثقافي الشريك الدائم لانشطتنا وقدمنا خلالها مجموعة مطبوعات تساهم في تطوير الرسم لدى الاطفال من خلال التطبيقات والتمارين والشروح وقسمنا الخطوات على مدى ثلاثة ايام لتكون المعلومات سهلة لديهم ووجدنا تفاعل كبير من قبلهم”.

واوضح مدير البيت الثقافي صفاء مهدي السلطاني ” انشطتنا مع الاطفال تأتي من خلال دراسة مستفيضة لحاجات الطفولة في المجالات الفنية والثقافية وننفذها عبر وحدة الطفل في بيتنا الثقافي وفق اختيارات متنوعة منها الرسم والسفرات والمعارض الفنية ونتعاون مع مختلف الجهات لتنفيذ فعاليات مؤثرة تحقق اهداف تخدم تطوير مستويات التفكير لديهم”.

واشارت مسؤولة وحدة الطفل السيدة حليمة فؤاد”تضمنت الدورة تحفيز مهارات الرسم والاناشيد والمسابقات لدى الاطفال وتابعنا تنفيذ توصيات المدرب خلال ايام الدورة وسنقدم مجموعة من الفعاليات المميزة”.

واكد الرسام المدرب ذوالفقار الحلو” قدمنا مجموعة اساليب عملية في قواعد الرسم كتقسيم الوجه والعينين والانف والفم واختيار الزوايا والظل والضوء ووجدنا تفاعل كبير من قبل الاطفال المشاركين من كلا الجنسين”.

وفي ختام الدورة قدم مدير البيت الثقافي شهادة تقديرية للمدرب ومدير الدار كما قدمت الدار شهادة تثمين جهود الى البيت الثقافي والمدرب وتم توزيع الشهادات على الاطفال المشاركين.

 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

المصدر/ الوحدة الاعلامية

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :عدم الإساءة للكاتب او للأشخاص لو للمقدسات او مهاجمة الأديان او الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

الاخبار العاجلة