وزارة التجارة تنفي حجب البطاقة التموينية لمن لايجدد السجل الانتخابي

رئيس التحرير26 ديسمبر 2017آخر تحديث : منذ 5 سنوات
رئيس التحرير
اخبار العراقاقتصاد

219 - وكالة النجف اليوم الاخبارية

نفت وزارة التجارة، حرمان المواطنين من البطاقة التموينية وحجبها عنهم في حال لم يجددوا بطاقاتهم الانتخابية، مؤكدة ان الوزارة ملتزمة بتجهيز مفردات البطاقة التموينية لعموم المواطنين المسجلين ضمن نظام التموين.

وذكرت الوزارة في بيان حصلت / النجف اليوم/ على نسخه منه  ان “ما يشاع من حرمان المواطنين من البطاقة التموينية وحجبها عنهم في حال لم يجددوا بطاقاتهم الانتخابية عار عن الصحة هدفه اثارة الرأي العام واستغلاله من قبل اصحاب النفوس الضعيفة في التغطية على انجازات الحكومة ضمن برنامجها الحكومي خلال الفترة السابقة واللاحقة”.

وأضاف البيان  ان “عدم تسليم البطاقة التموينية إلا بعد تحديث بطاقة الناخب وتسجيلهم بايومتريا هو اجراء وقائي الغاية منه تحديث بيانات البطاقة التموينية لوجود اعداد كبيرة من المواطنين لم يتم تحديث بياناتهم منذ العام 2014 وخصوصا بعد المتغيرات والاحداث التي مر بها العراق خلال السنوات الثلاث الماضية بعد دخول داعش في بعض المحافظات”.

وبينت الوزارة  ان “قاعدة البيانات تحتاج الى التحديث من اجل القضاء على التكرارية في الاعداد وكذلك جرد اعداد المسافرين والمتوفين وغيرها من المتغيرات لحصر الاعداد الحقيقية للمشمولين بالبطاقة التموينية وحسب ما جاء بدراسات اصلاح نظام البطاقة التموينية للحد من التلاعب والتزوير والحفاظ على المال العام”.

مشيرة الى ان “اعمام الامانة العامة لمجلس الوزراء اشار للتعاون والتنسيق بين وزارة التجارة عبر دائرة التخطيط والمتابعة والمفوضية العليا للانتخابات بتحديث قاعدة بيانات البطاقة التموينية وبطاقة الناخب وحسب التعليمات والضوابط بهذا الجانب”.

فيما اكدت الوزارة في البيان “كافة المواطنين الى ضرورة الاسراع بتسليم مستمسكاتهم لوكلاء التموين لغرض استلام بطاقاتهم التموينية وقبل نهاية العام لقطع الطريق على ضعاف النفوس الذين يروجون الاشاعات التي لا تخدم المواطن والحكومة”، موضحة ان “الوزارة ملتزمة بتجهيز مفردات البطاقة التموينية لعموم المواطنين المسجلين ضمن نظام التموين

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :عدم الإساءة للكاتب او للأشخاص لو للمقدسات او مهاجمة الأديان او الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

الاخبار العاجلة