شرطة كربلاء توضح ملابسات مقتل احد المطلوبين قضائيا

رئيس التحرير17 ديسمبر 2017آخر تحديث : منذ 4 سنوات
رئيس التحرير
اخبار العراق

176 - وكالة النجف اليوم الاخبارية

النجف اليوم/

أصدرت مديرية شرطة محافظة كربلاء المقدسة بيانا توضح فيه ملابسات مقتل احد الاشخاص المطلوبين قضائيا

وقالت المديرية في بيانها والذي تلقت /النجف اليوم/ نسخه منه، ان المديرية تود التوضيح حول كيفية مقتل احد المتهمين (ح،أ،ك) علما ان المتهم مطلوب هو وشقيقه وفق أحكام مادة (القتل العمد) في محافظة بغداد ومحكوم بالاعدام غيابيا والمطلوب ايضا في محافظتنا وفق مادة السطو المسلح والمحالة قضيته الى المحكمة غيابيا في قضية المشتكي(ه _ ص _ ع ) الذي تم السطو على عائلته داخل الدار وتوثيقهم وسرقة المصوغات الذهبية والمبالغ المالية من قبل المتهم اعلاه والعصابة التي كانت معه بعد ان انتحلوا صفة عمال كهرباء بحجة جمع الجباية من المواطنين .
واضافت المديرية : بعد الاخبار من قبل المشتكي فقد تم تشكيل فريق عمل ومفرزة من قبل مكافحة اجرام كربلاء والتحرك لجمع المعلومات الكافية للقبض على العصابة التي توفرت معلومة تفيد بوجود هذا المتهم في داخل داره الواقعة في منطقة التجاوز ضمن قاطع الغدير ولكون المتهم يصعب التوصل إليه حيث تمت مداهمة داره عدة مرات إلا أنه تعذر على المفارز من إلقاء القبض عليه وبعد التأكد من تواجده فقد تم استصحاب مختار المنطقة(ابراهيم طربوش) والتوجه الى دار المتهم لتنفيذ مذكرة امر القبض والتحري الصادرة من القضاء العراقي وفق المادة 443 عقوبات ، مبينة وبعد مداهمة الدار لاذ بالفرار فوق سطوح المنازل حيث حصل اطلاق نار من قبل أحد منتسبي المفرزة مما أدى الى اصابة المتهم في منطقة الظهر وعلى اثرها فارق الحياة فورا .

وأكدت المديرية انه “تم ايداع الضابط والمفرزة التي كانت بصحبته التوقيف واجراء التحقيق بملابسات الحادث ليأخذ المقصر جزائه العادل وفق القانون كما نود ان نبين انه لم يتعرض المتهم إلى أي ضرب بعد اصابته حسب ما اشيع حول الحادث”

موضحة أن قائد شرطة محافظة كربلاء قد أوعز بتشكيل لجنة من كبار ضباط التحقيق خارج نطاق عمل مكافحة الاجرام لحيادية التحقيق وان السيد قائد الشرطة حريص جدا على كل أبناء المحافظة وكذلك حريص على تطبيق القانون وحماية المواطنين

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :عدم الإساءة للكاتب او للأشخاص لو للمقدسات او مهاجمة الأديان او الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

الاخبار العاجلة